SALAAM12052019105004
8 نصائح ذهبية للحفاظ على بشرتك من الجفاف في رمضان
retail-health-fitness
Story

8 نصائح ذهبية للحفاظ على بشرتك من الجفاف في رمضان

8 نصائح ذهبية للحفاظ على بشرتك من الجفاف في رمضان
صحة وغذاء

يمثل فصل الصيف معاناة كبيرة للكثير من الفتيات، خاصة اللاتي يمتلكن بشرة دهنية، لما له من تأثير سلبي على إرهاق البشرة، بفعل الحرارة وأشعة الشمس، فضلاً عن الإفراط في إفراز الدهون مما يزيد من شوائبها على البشرة.

ولفصل الصيف بشكل عام احتياطات أساسية يجب أن تكون في حسبان الفتيات للحفاظ على البشرة ونضارتها، ولكن الأمر قد يزداد صعوبة في شهر رمضان بشكل خاص، وذلك بسبب الصيام الذي يتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة، مما يفقد البشرة الكثير من العناصر اللازمة لترطيبها، والحفاظ عليها من الإجهاد.

أمل عدنان، خبيرة التجميل والعناية بالبشرة، تحدثت إلى "سلام"، لتشرح للفتيات كيفية الالتزام بنظام فعال للحفاظ على البشرة نقية ونضرة ورطبة في رمضان، وقدمت نصائح ذهبية لهن في هذا الصدد.

النظافة سر النضارة

في البداية تتحدث أمل عدنان عن ضرورة الاهتمام بالبشرة بشكل عام، وليس في مواسم معينة للحفاظ عليها نضرة وخالية من المشكلات، والحرص على استخدام "غسول" يناسب نوع البشرة، سواء دهنية أو جافة أو مختلطة، كما أن استخدام الواقي الشمسي "صن بلوك" طوال العام، وفي الصيف تحديدًا، يقي البشرة من مخاطر عديدة لحرارة الشمس.

تضيف عدنان أن استخدام "تونر"، أو قابض للمسام، أمر في غاية الأهمية، ولا يمكن الاستغناء عنه بعد غسل الوجه، لأنه يعيد إغلاق المسام وتضييقها بعد تنظيفها، ويمنع تَكوّن الحبوب الدهنية تحت الجلد أو الرؤوس السوداء، ويمكن استخدام ماء الورد، أو ماء النعناع، أو تمرير قطعة من الثلج على الوجه لقبض المسام.

وتتابع: "بعد هذه الخطوة لابد من استخدام كريم مرطب مناسب لنوع البشرة، حتى يحافظ عليها رطبة وناعمة، وتلفت أمل في هذه النقطة إلى أنه من المفضل استخدام مرطب مائي في رمضان، حتى يعوض البشرة عن قلة المياه والجفاف بفعل الصيام.

وتتابع: "لابد من استخدام سيروم أو كريم ليلي يحتوى على الكولاجين أو فيتامين سي، يتناسب مع نوع بشرتنا، ويعوضها عن كل العناصر التي فقدتها خلال اليوم، وهذه الخطوة مهمة للغاية في الروتين الصيفي الخاص برمضان، لأنه ستمنح البشرة نضارة وتحفز إفراز الكولاجين الطبيعي أثناء النوم".

 

نصائح ذهبية

وتقول عدنان: "بما أننا في شهر رمضان الكريم نصوم عن شرب المياه لأكثر من 14 ساعة يوميًا، فيمكننا تعويض البشرة بعدة عوامل أهمها:

1- الاهتمام بشرب كمية كبيرة من المياه في الفترة ما بين الإفطار وحتى وقت السحور، بما لا يقل عن 8 أو 10 أكواب مياه.

2- الاهتمام بتناول الخضار والفواكه الطازجة في هذه الفترة، لأنها تمنح نضارة طبيعية للبشرة، وتحافظ عليها من ظهور التجاعيد وعلامات تقدم العمر.

3- وجود التمر من أساسيات سفرة رمضان، بكل أشكاله وأنواعه وطرق تحضيره، فيمكننا استغلال وجوده ونتناوله بكثرة، لأنه سكر طبيعي وصحي للجسم، ومفيد لترطيب البشرة، ويمنح الجسم الطاقة اللازمة لتحمل الصيام في اليوم التالي.

4- الابتعاد عن السكريات الزائدة والأملاح الزائدة، لأنها تزيد من العطش أثناء النهار، وبالتالي تعمل على إنقاص ترطيب البشرة.

5- الاهتمام بالحصول على عدد ساعات كافية من النوم ليلاً، لأن السهر حتى وقت السحور من العادات الخاطئة الشائعة في رمضان، ويمكن التخلي عنها للحفاظ على نضارة بشرتنا ووظائف جسمنا.

6- عدم الإفراط في استخدام مستحضرات التجميل "الميكب" في نهار رمضان، لأنها مع حرارة الشمس والصيام ونقص المياه في الجسم، قد تسبب الجفاف، وأحيانًا تصيب البشرة بالإكزيما، ويمكن الاستعانة بـ"كونسيلر" طبي خفيف في منطقة العين، وبعض أحمر الخدود "البلاشر"، والكحل.

7- لابد من اللجوء لجلسات تنظيف البشرة بشكل أسبوعي، وجعله روتينًا دائمًا طوال العام، وفي رمضان بالتحديد لأن استخدام البخار مع سكراب أو مقشر بشكل دائم ينظف الخلايا الداخلية للبشرة، ويرطبها بشكل عميق، ويحفظها من تكون الشوائب بداخلها.

8- التركيز على الحصول على قسط من "فيتامين سي"، لما له من فوائد جَمّة للبشرة، سواء كان سيرم أو حبوب أو حتى مأكولات، لأنها تقلل من ظهور التجاعيد وتمنح البشرة ترطيبًا مثاليًا، كما له دور هائل في تفتيح البشرة المًجهدة.