SALAAM16042019110053
5 نصائح من 5 خبراء لطلاب الجامعات.. كيف تستفيد بمهاراتك هذا الصيف؟
retail-money
Story

5 نصائح من 5 خبراء لطلاب الجامعات.. كيف تستفيد بمهاراتك هذا الصيف؟

5 نصائح من 5 خبراء لطلاب الجامعات.. كيف تستفيد بمهاراتك هذا الصيف؟
مال
Disclaimer: صورة من Orten.io

أختتم، يوم السبت الماضي 13 أبريل، معرض التعليم العالي الدولي فعالياته بالعاصمة السعودية الرياض والتي استمرت على مدار أربعة أيام وشهدت مشاركة أكثر من 100 متحدث وخبير أكاديمي من 30 دولة حول العالم، في الحدث الذي جاء تحت عنوان (تحول الجامعات السعودية في عصر التغيير).

إقامة هذا المعرض في عطلة نهاية الأسبوع ساهمت في إقبال آلاف الطلاب والشباب الباحثين عن معلومات مهمة بشأن التحاقهم بالدراسة الجامعية أو الدراسات العليا، خاصة مع قرب قدوم موسم الصيف حيث يسعى العديد منهم للالتحاق بالجامعات المناسبة أو الوظائف التي يبحثون عنها.

وشارك في المعرض 242 جامعة عالمية وعقد في مركز الرياض للمعارض.

ثقافة تقنية ومهارات شخصية

"سلام" حضر هذا الحدث الذي أكد من خلال 75 ورشة عمل مصاحبة أن مفهوم التعليم لم يعد في طريقه إلى تغيرات جذرية، لأن هذه التغيرات قد بدأت بالفعل منذ عدة سنوات، وهو الأمر الذي وضع الجامعات أمام استحقاقات كبيرة تجاه تغيير وسائلها التقليدية والتحول إلى مؤسسات مرنة تؤهل طلابًا قادرين على الدفع قدمًا بعجلة النمو الاقتصادي.

لا ينفصل هذا عن اتفاق الجميع بضرورة أن يبادر الطلاب أنفسهم بتعلم استيعاب تسارع وتيرة الابتكار واعتماد التكنولوجيا في العالم وتحول بعض الصناعات، وأهمية أن يمتلكوا الأساسيات المعرفية عن موضوعات مثل الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز وتقنيات البلوك تشين وإنترنت الأشياء والروبوتات والحوسبة السحابية بالإضافة إلى تحليل البيانات تقنية النانو والاقتصاد الدائري، فكل واحدة منها تعد قطاعًا متكاملاً للتعلم والعمل.

ولا يتعلق الأمر بالثقافة التقنية فقط بل يشمل كذلك مهارات شخصية مثل التفكير الناقد والإبداع القائم على الابتكار والشغف للتعلم المستمر، كما ينبغي أن يتحلى الطالب بوصفه موظفًا مستقبليًا بميزات القدرة على التكيف في بيئات عمل متغيرة، مع امتلاك حس المبادرة وسرعة التصرف.

نصائح مهمة

في ظل التوجس الذي يعتري الطلاب في العالم حيال تسارع احتياجات سوق العمل بالمقارنة مع ما يحصلون عليه من تعليم، وشعورهم بتراجع قدرة التعليم المعتاد على ضمان منحهم الوظائف المستقبلية مع التحولات التقنية الهائلة بالتزامن مع عصر الثورة الصناعية الرابعة، اخترنا أن نجمع لهم 5 نصائح من واقع ما قدمه خبراء عالميون في هذا المعرض.

 

  • لا تركز فقط على بناء الخبرة في مجال معين، الخبرة تصبح أقل قيمة وتأثيرًا مع تغيرات الواقع العملي وفي ظل زيادة القدرة على الوصول إلى المعلومات، لقد خفضت التكنولوجيا أهمية هذه الخبرة بل جعلتها متاحة للجميع عبر هواتفهم النقالة، التصرف الصحيح في هذه الحالة هو تنمية الاكتشاف والمعرفة القائمة على الممارسة.

     ديفيد جولبرج.. رئيس بيج بيكون أمريكا

 

  • اصنع قيمتك التنافسية، تذكر أن المنافسة العالمية المتزايدة زادت الحاجة إلى وجود أفراد قادرين على بناء التميز وتطوير قدراتهم والتوافق مع الأهداف المجتمعية، اكسر الحواجز بين التخصصات التقليدية وتقاطع مع الفن والعلوم والتكنولوجيا والأعمال.

     تولا تيري.. المدير التنفيذي للأكاديمية السويدية الملكية للعلوم الهندسية

 

  • استفد من وفرة الموارد التعليمية المشتركة المفتوحة وحركة الابتكار المستمرة، فإن التطبيقات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والواقع المدمج وتحليل البيانات توفر لك فرصًا هائلة يمكنك توظيفها بما يناسب حاجاتك الشخصية.

ضع في اعتبارك أن التعلم ليس دائمًا حالة جلوس في قاعة أو أمام جهاز حاسب، هناك بعض الأساليب المتطورة المفيدة مثل التعلم بالترفيه والتعلم القائم على المشاريع وتعليم الأقران، وجميعها تساعد على تسريع اكتساب المهارات والمعارف وترسيخها في الذهن.

تورو ايوشي.. مدير مركز تعزيز التميز في التعليم العالي جامعة كيوتو اليابانية

 

  • تعرّف على أصحاب العمل وافهم احتياجاتهم حتى أثناء دراستك، لقد ظل طلاب التعليم العالي التقليدي معزولين عن القوى العاملة، وتفاقمت هذه المشكلة بسبب غياب الرؤية المشتركة بين الطرفين حول ما يريده كل منهما من الآخر.

ضع في اعتبارك أن أغلب الخريجين يبحثون فقط عن فرص العمل في الوقت الذي يبحث فيه أصحاب العمل عن أصحاب المهارات الشخصية والتحليل الناقد وحل المشكلات والاتصال والقدرة على التعامل مع مختلف أنماط فرق العمل.

سكوت ديوراند.. مدير تنفيذي مسؤول عن شراكات القوة العاملة في جامعة نيو هامبشير أمريكا

 

  • ابحث عن الجامعات التي تطور نمطها التعليمي وتضع أهدافًا جديدة، خصوصًا أن آلاف الجامعات حول العالم بدأت فعلا تطبق إجراءات عملية في مجال نقل المعرفة العملية للطلاب بشكل غير تقليدي.

اسأل عن طريقة الجامعة في إعداد الطلاب والتطوير الشامل لهم بما يساعدهم على الابتكار وينمي قدرتهم على التحليل، عن امتلاكها حلول مستدامة لتحديات مجتمعاتها، وكذلك عن اهتمامها بتوفير مزايا تشجع الطلاب على تحقيق نماذجهم الشخصية الناجحة في مجال ريادة الأعمال.

سيرام رماكريشنا.. بروفيسور وزميل الأكاديمية الملكية للهندسة في سنغافورة