SALAAM30012019111537
5 طرق تخدم بها وسائل التواصل الاجتماعي مشروعك للموضة المحتشمة
retail-style
Story

5 طرق تخدم بها وسائل التواصل الاجتماعي مشروعك للموضة المحتشمة

5 طرق تخدم بها وسائل التواصل الاجتماعي مشروعك للموضة المحتشمة
موضة وأزياء
Disclaimer: فيفي يوسف، إحدى مؤسسي مشروع فاشون فاليه. الصورة من فاشون فاليه.

ريتشيل مكارثر

استطاعت فيفي يوسف، أحد أشهر نجوم مواقع التواصل الاجتماعي في ماليزيا، أن تستغل قاعدة متابعيها على وسائل التواصل لتدشين مشروع تجاري إلكتروني رائج في جنوب شرق آسيا.

وبعد نجاحها هناك، وضعت فيفي يوسف، @vivyyusof، نصب أعينها ترويج مشروعها التجاري الإلكتروني "فاشون فاليه" في منطقة الشرق الأوسط، وقامت للمرة الأولى، الأسبوع الماضي، بإطلاق المشروع في حفل أقيم بمدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة.

عرضت فيفي يوسف وزوجها، وهو أيضًا أحد المؤسسين للمشروع، المنصة الإلكترونية وروّجا العلامات التجارية الماليزية للمشترين في منطقة الشرق الأوسط ولوسائل الإعلام المختلفة.

سر النجاح

"سلام" التقى فيفي يوسف، لتتحدث عن تجربتها الرائدة في استخدام وسائل التواصل لبناء مشروع تجاري إلكتروني ناجح.

تؤكد "فيفي" أن أول فعالية لفاشون فاليه في منطقة الشرق الأوسط تعد جزءًا من خطة أوسع تشمل إطلاق منصة منفصلة للمشروع في المنطقة.

وتقول: "لدينا قاعدة عملاء هنا وهي تنمو بالفعل، لذا لم تكن هناك حاجة للتسويق، وهذا يظهر مدى الاستجابة الجيدة".

وتضيف: "إن قاعدة العملاء التي كونتها تعتمد فقط على ما يتناقله الناس أو على حساب الإنستجرام الخاص بي".

وكان الإنستجرام بالفعل هو كلمة السر، فرغم أن 60% من عملاء فاشون فاليه من الماليزيين، إلا أن "فيفي" تقول: "إن الموقع بدأ يحصد اهتمامًا متزايدًا من دول التعاون الخليجي وخصوصًا الكويت وقطر والإمارات العربية المتحدة".

وبفضل تواجدها على وسائل التواصل الاجتماعي فلدى "فيفي" 1.4 مليون متابع حتى الآن على إنستجرام وحده.

Vivy Yusof _ Fashion Valet

Disclaimer: فيفي يوسف، إحدى مؤسسي مشروع فاشون فاليه. الصورة من فاشون فاليه

أفضل النصائح

وعبر "سلام" تقدم فيفي يوسف، أفضل النصائح لكيفية استخدم وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لمشروعك للموضة المحتشمة:

  1. اختر صورك بعناية

أول خطوة هي التقاط صور ممتازة، تقول فيفي: "لا أحب العلامات التجارية التي تفعل هذا بشكل عشوائي، فهم يلتقطون أي صورة وينشرونها على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم".

وتضيف: "عليهم أن يقدموها بشكل لطيف ويستخدموا إضاءة جيدة، فالإضاءة الجيدة هي كل شيء، لا أفهم كيف يلتقط البعض الصور ليلاً، لا يمكنني أن أرى أي شيء في هذه الصور"

عندما يتعلق الأمر بمعدات التصوير، لن تحتاج إلى الإنفاق كثيرًا للحصول على معدات ذات جودة عالية، ولكن عليك الاستثمار في تلك الأجهزة قليلًا لإنتاج صور ذات جودة مذهلة، تؤكد فيفي.

  1. اختر صوتًا متميزًا

تقول فيفي: "لابد أن يكون لكل علامة تجارية صوتًا متميزًا"، وتشير إلى مشروعها الثاني "داك" [dUCK] حيث تقدم كل المنتجات شخصية اسمها (دي)".

وتضيف: "إذا ألقيت نظرة على حساب الإنستجرام ستجد أن كل شيء تقدمه شخصية (دي)، هناك دومًا تعليق بتوقيع (دي). فالناس تتفاعل مع ذلك ويشعرون وكأنهم يتحدثون إلى شخص ما، لذا أشعر أن اللمسة الشخصية مهمة".

  1. كن على تواصل دائم

تؤكد "فيفي" أن "التواصل مهم بشدة" وتوضح أهمية الرد على التعليقات والرسائل بشكل مباشر ودائم أيضًا.

وتقول: "كلما قمت بنشر مقاطع فيديو أكثر، كلما زاد عدد مشاهديك، وإذا قمت بالرد على الرسائل المباشرة والتعليقات، فإن الموقع يشير إلى أنك من أصحاب الحسابات النشطة، وبالتالي سوف يرى عدد أكبر من مستخدمي الإنستجرام حسابك على زر إكسبلور [Explore]".

  1. خطط للمحتوى

تقول "فيفي" إن الطريقة التي تنشر بها المحتوى لابد أن تكون مرتبة حسب الألوان ومخططة بشكل سليم.

وتشرح ذلك قائلة: "أهتم كثيرًا بشكل المحتوى، فالانطباعات الأولى مهمة وتترك أثرًا؛ لذا تأكد من تنظيم المحتوى بشكل متناسق الألوان ومنظم لأن أول ما يراه الناس على صفحتك هو المحتوى"

وتشير إلى أنه إذا كان الحساب يضم صور "سيلفي" وهذا وذاك، فأنا أجده فوضويًا بشدة ويجعلني أعزف عن تلك العلامة التجارية.

وتؤكد: "التخطيط أيضاً مهم للغاية.. خطط لما تنشره، هناك تطبيق اسمه (بلانولي) يساعدك على التخطيط لصورك على الإنستجرام ويتيح لك بعثرة الصور بأشكال مختلفة لرؤية أي الصور تتماشى مع بعضها البعض أكثر من غيرها".

  1. حافظ على الاستمرارية

ترى "فيفي" أنه حتى تتصدر السباق، من المهم أن تكون متفانيًا في عملك وتحافظ على استمراريته.

وتقول: "هذا جزء من عملية التواصل، لأنه حينئذ يزداد عدد مشاهديك ويرى الناس أن حسابك نشط ويرغبون حينها في التحدث إليك".

وتضيف: "إذا لم يحدث ذلك، سيقولون: (إنه ينشر صورًا على حسابه مرة واحدة فقط في الأسبوع).. عليك أن تنشر يوميًا".