SALAAM30042018094818
3 طرق لتعظيم الاستفادة من ليلة النصف من شعبان
retail-spirituality
Story

3 طرق لتعظيم الاستفادة من ليلة النصف من شعبان

3 طرق لتعظيم الاستفادة من ليلة النصف من شعبان
عبادات وشعائر

يوافق بعد غد السبت 14 من شهر شعبان هجريا وتمثل الليلة أحد أهم الليالي في السنة الهجرية وهي ليلة النصف من شهر شعبان.

ولهذه الليلة فضل كبير حيث جرى خلالها على أغلب الآراء، تحويل القبلة من بيت المقدس في فلسطين للكعبة المشرفة في مكة المكرمة. كما أنها تمثل انتصاف شهر شعبان وقرب حلول شهر رمضان التالي له.

كيف لنا أن نعظم من استفادتنا من هذه الليلة المباركة؟

1- الصيام

يداوم عدد كبير من المسلمين على صيام أيام منتصف شهر شعبان، فقال الشيخ ابن تيمية في كتابه "اقتضاء الصراط المستقيم": "عن علي كرم الله وجهه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها.. رواه عبدالرزاق في المصنف وابن ماجه والبيهقي في شعب الإيمان".

كما أن صيام يوم النصف من شعبان يعد تدريب جيد للصيام في رمضان المقبل علينا خلال أيام بإذن الله.

2- الدعاء

ومن المستحب أيضا الإكثار من الدعاء في ليلة النصف من شعبان. ويقول الشيخ أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر السابق "اشتهر دعاء مأثور في هذه الليلة أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف وابن أبي الدنيا في الدعاء عن ابن مسعود رضي الله عنه, وورد عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:

ما دعا قط عبد بهذه الدعوات إلا وسع الله عليه في معيشته:

يا ذا المن فلا يمن عليه يا ذا الجلال والإكرام, يا ذا الطول والانعام لا إله إلا أنت ظهر اللاجئين وجار المستجيرين ومأمن الخائفين, ان كنت كتبتني عندك في أم الكتاب شقيا فامح عني اسم الشقاء واثبتني عندك سعيدا موفقا للخير, وان كنت كتبتني عندك في أم الكتاب محروما أو فقترا علي في الرزق فامح حرماني ويسر رزقي واثبتني عندك سعيدا موفقا للخير فانك تقول في كتابك الذي انزلت: يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب رواه ابن أبي شيبة في المصنف وابن أبي الدنيا في الدعاء, والسيوطي في الدر المنثور والطبري وأبونعيم."

3- الاستعداد لرمضان

وتمثل ليلة النصف من شعبان اقتراب شهر رمضان المبارك، وهو ما يدعونا للاستعداد روحيا وماديا لهذا الشهر الفضيل الذي ينتظره المسلمون طوال العام.

روحيا، بالإكثار من الصلاة والدعاء وتهيئة النفس للابتعاد عن المعاصي والسيئات والدخول في حالة من السلام النفسي والزهد التي يقتضيها الصيام.

ماديا، بالاستعداد لإعداد الصدقات والحسنات التي يتعاظم أجرها خلال رمضان ومن بينها تجهيز "شنط رمضان" وهي احتياجات الفقراء من طعام خلال الشهر وغيرها من سبل فعل الخير ومساعدة المحرومين خلال رمضان، كل عام وأنتم بخير.