SALAAM19122018100644
10 طرق لتشجيع أولادك على دفع الصدقات
retail-spirituality
Story

10 طرق لتشجيع أولادك على دفع الصدقات

10 طرق لتشجيع أولادك على دفع الصدقات
عبادات وشعائر
Disclaimer: Fat Camera / Getty Images

يدرك الكثير من أولياء الأمور أنه ليس من السهل عليهم تعليم أولادهم بعض العبادات التي فرضها الله سبحانه وتعالى، حيث يجدون صعوبة في شرح هذه العبادات وتفسيرها للأطفال، وهو ما يتطلب البدء في تعليمها لهم منذ الصغر ليعتادوا عليها ويحسنوا أداءها.

"الصدقة" هي أحد أهم العبادات التي يمكنكِ تعليمها لطفلك، وذلك من خلال عدة طرق تساعدكِ في إيضاح فكرتها وأهدافها، حتى يعتاد عليها وتصبح من عاداته الدائمة.

"سلام" حاور الدكتورة مني أبو السعود، الخبيرة في الشئون الأسرية والاستشاري التربوي، للحديث عن الطرق الفعالة لتعليم الأطفال "الصدقة"، وتعريفهم بأهدافها، وكيفية أدائها، وثوابها عند الله.

تبسيط الفكرة

في البداية تتحدث أبو السعود عن تبسيط فكرة الصدقة للطفل، مشيرة إلى أنه يمكن شرحها له من سن الخامسة، حتى يكون قادرًا على التفرقة بين قيمة العطاء، وسلبية التسيب وإهمال أشياءه.

تقول: "بداية من سن الخامسة يمكن للأم الحديث مع أطفالها عن عبادة الصدقة، وثوابها عند الله، وتشرح لهم لماذا أمرنا الله بالصدقة".

وتضيف: "على الأم أن تبدأ في الحديث عن أن الله إذا رزقنا برزق، فللمحتاج نصيب فيه، كما قال الله تعالى في سورة الذاريات "وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ".

وتتابع: "علميهم أن الصدقة تزيد البركة في المال، واذكري لهم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "ما نقص مال من صدقة".

"ومن المهم أن تُعوّد الأم أبناءها على مشاركة بعضهم البعض في الحلوى أو في الألعاب من سن الثالثة مثلاً، حتى يكون من السهل عليها أن تشرح أهمية مشاركة الغير بشكل غير مباشر، وحتى تعودهم على عدم الأنانية والطمع"، تواصل أبو السعود.

التعريف بفضائل الصدقة

تقول الاستشاري التربوي: "لابد أن تتحدث الأم مع أطفالها عن أن الزكاة أحد أركان الإسلام الخمسة، وأن هناك فرق بين الزكاة والصدقة، فالأولى فرض عين على كل مسلم بالغ راشد، أما الثانية فهي فعل مُحبب إلى الله تعالى، وواجب على المقتدر فقط".

"كما يجب أن تشير الأم إلى فضل الصدقة ومقاصدها، وأنها تُحبب المُتصدَق عليه في المُتصدِق، وتزيد في بركة مال المُتصدِق، وتقربه إلى الله، فأعظم عبادة يفعلها المؤمن إعطاء الصدقة في الخفاء، كما جاء في الحديث الشريف: "رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما أنفقت يمينه".

Indonesia 2011 people lining up for charity ramadan

Disclaimer: محتاجون يقفون صفا للحصول على أموال الصدقة والزكاة في إندونيسيا. REUTERS/Tarmizy Harva

طرق تعليم الصدقة

  1. حدثي طفلك عن الصدقة ومعناها، ولماذا شُرّعت، ولمن، وعن الأجر الذي يكافئ الله به من يقوم بالصدقة.
  2. حدثيه عن مآسي الفقراء والمحتاجين الذين يعانون حول العالم، واستعيني في ذلك بالصور، لتوضحي له حالة الفقر والجفاف التي قد يتعرض لها الكثير من أطفال العالم.
  1. يمكنك شراء حافظة نقود أو "حصالة" له، على أن يخصصها لأعمال الخير، واعقدي اتفاقًا معه بأن يضع بها جزء من مصروفه اليومي لإعطائه للفقراء نهاية كل أسبوع.
  2. كوّني فريق عمل من أطفالك الصغار أو أطفال العائلة, لجمع زكاة الفطر أو الصدقة، وساعديهم على إيصالها للمحتاجين، حتى يعتادوا على عمل الخير والعمل الجماعي.
  1.  شاركي أطفالك في تحضير الشنط والوجبات الرمضانية، واطلبي منهم مساعدتك في ترتيب الوجبات وتقسيمها وتغلفيها.
  2. اجعلي للأعمال الخيرية جزءًا من وقتك، وحددي لها وقتًا معينًا.
  3. اصطحبي أبناءك وقومي بزيارة إحدى الجمعيات الخيرية الموثوقة، واجعلي أبناءك يقدمون يد العون للمتواجدين هناك، ويسألونهم عما يحتاجونه من تبرعات.
  4. إذا كنتِ في طريق وصادفك سائل، أعطي لطفلك قدرًا من المال، واطلبي منه أن يضعه في يد المحتاج، لأن ذلك سيخلق داخله حُب المساعدة والكرم والثقة بنفسه.
  5. لا تجعلي حديثك معه عن الصدقة يظهرها على أنها شيء يتفضل به على غيره، أو تتحدثين عن المحتاج بنبرة بها شفقة، بل علّميه أنها واجب إنساني وأمر رباني حثنا الله علي أدائه.
  6. أطلبي منه أن يبحث في دائرة معارفه أو أصدقاءه عن محتاج، ويعطي له من ملابسه المفضلة، واذكري له قول الله تعالى: "لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون"، واشرحي له معني الآية الكريمة.

للمزيد:

أماكن للتبرع للأيتام في مصر

4 جمعيات خيرية بارزة في السعودية