SALAAM10092018125023
مقابلة - سويفل.. أكبر شركة ناشئة مصرية للمواصلات تطمح لغزو منطقة الشرق الأوسط
retail-money
Story

مقابلة - سويفل.. أكبر شركة ناشئة مصرية للمواصلات تطمح لغزو منطقة الشرق الأوسط

مقابلة - سويفل.. أكبر شركة ناشئة مصرية للمواصلات تطمح لغزو منطقة الشرق الأوسط
مال
Disclaimer: مؤسسو سويفل (من اليسار: مصطفى قنديل ومحمود نوح وأحمد صبّاح) مع إحدى حافلاتهم

إذا كنت من سكان القاهرة الكبرى، فأنت بالطبع تعاني من مشكلة يومية وهي الازدحام المروري وارتفاع أسعار المواصلات بعد غلاء سعر البنزين.

وإذا كنت تريد التنقل ولا تمتلك سيارة خاصة، فعليك اللجوء إلى أحد الحلين، الأول ارتياد التاكسي أو "أوبر" وكريم"، وتحمل أجرة باهظة لرحلتك، أو استخدام المواصلات العامة التي تحمل عيوبًا كثيرة.

SWVL" سويفل" هي أكبر شركة ناشئة مصرية تحصل على تمويل وصل إلى 8 مليون دولار بعد عام واحد من إنشائها في إبريل 2017.

كما قامت شركة النقل العملاقة كريم بشراء حصة أقلية لتصبح شريكة في سويفل، مستثمرة حوالي 500 ألف دولار في الشركة الناشئة.

وللتعرف أكثر على خدمة سويفل وخططها المستقبلية، "سلام" حاور مصطفي قنديل المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للشركة.

Cairo traffic

Disclaimer: أزمة المرور في القاهرة. Image provided by SWVL

حل للأزمة

في البداية يتحدث قنديل عن حال المواصلات في مصر، والذي ينحصر في خدمة مريحة مقابل مبالغ باهظة، أو خدمة رديئة مقابل أجرة زهيدة.

ويقول "الجميع في القاهرة والمحافظات الكبرى يعاني من مشكلة المواصلات العامة، سواء من سوء الخدمة أو ارتفاع أسعار الرحلات الخاصة كالتاكسي وأوبر وكريم".

ويضيف "من هنا فكرنا في تطبيق هاتفي ذكي لحل هذه الأزمة، وتقديم خدمة جيدة بأسعار مناسبة للجميع".

انطلاق

يحكي قنديل عن بداية انطلاق "سويفل " والتي كانت في مطلع أبريل العام الماضي، بعدما أنشأ الشركة بصحبة صديقيه محمود نوح وأحمد صبّاح.

ويقول "الناس في مصر تبحث عن خدمة توصيل جيدة وبسعر مناسب، لمواجهة مشكلات المواصلات العامة، كما تبحث عن حل موفر أكثر من استخدام أوبر وكريم، فكانت خدمة سويفل هي الحل.

ويتابع "فكرنا في استغلال الركود النسبي للسياحة في مصر مؤخرًا، واستخدمنا الحافلات الخاصة بشركات السياحة، لتكون بديلاً مريحًا وآمنًا للركاب من المواصلات المتعارف عليها.

ما هي سويفل

يشرح قنديل الخدمة قائلا "سويفل " هو تطبيق هاتفي، يقدم حلاً ذكيًا بين استخدام سيارات الأجرة بمفردك ودفع مبلغ كبير وغياب عنصر الأمان، وبين الاعتماد على المواصلات العامة.

ويقول قنديل "نحن نقدم حافلات حديثة مكيفة ومجهزة بكل وسائل الترفية لها مواعيد ثابتة، داخل القاهرة والأسكندرية، كما نقدم رحلات ثابتة المواعيد بين المحافظات كالغردقة أو العين السخنة والساحل الشمالي وغيرهم".

ويواصل قائلا "الرحلات لها مواعيد يومية ثابتة ذهابًا وإيابًا، كل ما على الراكب هو الدخول على التطبيق عبر الهاتف وحجز الرحلة التي تناسبه".

"سويفل" قدم حلاً رائعًا للموظفين الذين يعانون أثناء الذهاب إلى أماكن عملهم والتأخير عليه بفعل تأخر المواصلات العامة، فكانت خدمتنا هي المهرب من هذه الأزمة" يتابع قنديل.

المؤسس التنفيذي لسويفل يشرح قائلا ً "هناك رحلات كل ساعة أو كل ساعتين لأماكن معلومة داخل القاهرة، فمثلا هناك رحلة في السابعة صباحًا من السادس من أكتوبر وحتى المهندسين، الحافلة لها محطة معينة تقف فيها في الميعاد المحدد والانطلاق إلى المكان المراد".

يشير قنديل إلى عدد مستخدمي سويفل الآن والذي تخطي المليون مستخدم في مصر، ويقول على الرغم من حداثة وجود لشركة إلا أننا نجحنا في الوصول إلى هذا العدد في عام واحد فقط، لأن المستخدمين وجدوا فيه كل المميزات التي يبحثون عنها كخدمة جيدة ومناسبة الثمن وسريعة والأهم أنها توفر لهم عنصر الأمان.

ويلفت إلى أن سويفل يستهدف بشكل رئيسي المناطق البعيدة والمدن الجديدة كالسادس من أكوبر والتجمعات والعبور والشروق، وهناك محطات فرعية بالأماكن القريبة كامهندسين ووسط البلد ومصر الجديدة وهكذا، ويمكن للراكب الدفع عن طريق البطاقة الائتمانية أو "كاش" أثناء الرحلة".

SWVL founders

Disclaimer:مؤسسو سويفل. من اليسار إلى اليمين: أحمد صبّاح، ومصطفى قنديل، ومحمود نوح. الصورة من سويفل

عقبات في الطريق

وبسؤاله عن العقبات التي قابلت سويفل في البداية، يقول قنديل "أكبر عقبة قابلتنا هي تشكيك الكثير من الناس في أن شركة مصرية ناشئة تستطيع أن تقدم خدمة عالية وبهذا المستوى، وبالفعل نجحنا في أثبات أننا قادرون على فعل هذا".

ويضيف "ومن العقبات التي مازالت تقابلنا حتى الآن، هو التهاون بدقة الوقت وعدم احترام المواعيد من قبل الكثير من الأشخاص".

مستقبل سويفل

يقول قنديل نحن نسعى لتطوير الخدمة بشكل أكبر وتغطية أماكن أكثر داخل القاهرة وخارجها وزيادة عدد الرحلات، وتزويد الحافلات بخدمة الإنترنت اللاسلكي"WIFI".

ويضيف "نسعى الآن للتوسع وإنشاء فروع أخر لـ سويفل خارج مصر، لاسيما في السعودية وباكستان كمرحلة أولى وفي الأردن كمرحلة ثانية".

ويختتم قائلا "حلمنا في سويفل أن نصل إلى العالمية وتغير فكرة المواصلات العامة في كل البلاد النامية في جميع أنحاء العالم".

(تحرير حسين عبد الفتاح)