SALAAM17042019101330
طالب هندسة مصري يبتكر تطبيقا هاتفيا لتوصيل المتبرعين بالدم للمحتاجين
retail-health-fitness
Story

طالب هندسة مصري يبتكر تطبيقا هاتفيا لتوصيل المتبرعين بالدم للمحتاجين

طالب هندسة مصري يبتكر تطبيقا هاتفيا لتوصيل المتبرعين بالدم للمحتاجين
صحة وغذاء
Disclaimer: Jennifer A Smith/Getty Images

"وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا"، هكذا وصف الله تعالى في كتابه الكريم أهمية إحياء النفس، والمساعدة في إنقاذ حياة الإنسان، وذلك لحث الناس على مساعدة بعضهم البعض في إنقاذ الأرواح والحفاظ على سلامتها.

التبرع بالدم هو أحد أهم وسائل المساعدة الهامة التي يمكن أن يقدمها شخص ما معافى في بدنه إلى شخص آخر مريض يحتاج لهذا الدم، والذي ربما يكون سببًا في إنقاذه من الموت، فهو عطاء كبير يساهم به صاحبه في إحياء نفس، وبالتالي يكون أجره عند الله عظيم.

فكر التطبيق

ونلاحظ جميعًا العديد من المنشورات التي يتم نشرها يوميًا على مواقع التواصل الاجتماعي، لأهالي مرضى ومصابين يحتاجون لمن يتبرع لهم بالدم بشكل عاجل لإنقاذ حياة ذويهم.

لكن مشاهدة ومشاركة هذه المنشورات قد يتأخر ولا يفيد، خاصة بعد أن يكون أوانها قد فات، أو يكون صاحب الاستغاثة قد مات قبل أن يجد من يسعفه أو يتبرع له بالدم.

من هنا جاءت فكرة تطبيق ريد"RED"، الذي أسسه طالب بكلية الهندسة، حتى يكون منصة يعمل جميع من يتفاعلون عليها للخير، ويسعون لتسهل عملية الوصول للدم.

"سلام" حاور نهاد يونس، الطالب بالفرقة الأولى بكلية الهندسة قسم الكهرباء بجامعة أسيوط، مؤسس تطبيق "ريد"، للحديث عن فكرته والخدمات التي يقدها التطبيق وخطط تطويره.

ريد

Disclaimer: نهاد يونس مؤسس التطبيق

إنسانية كبيرة

في البداية يتحدث نهاد عن هدفه بشكل عام، والذي يتمثل في تقليل الشر بالعالم، ويرى أن التبرع بالدم وإنقاذ حياة أشخاص قد أكون لا أعرفهم هو قيمة إنسانية كبيرة.

نهاد يعرف جيدًا أهمية التبرع بالدم، خاصة إذا كانت الحالة طارئة، حتى وإن كانت قادرة على شرائه، فهناك الكثير من الحالات التي تنتهي حياتها وهي في طرق البحث عن قطرة دم واحدة.

يقول: "جميعنا نرى ونشارك منشورات طلب التبرع بالدم، ولكن بالطبع يتوه معظمها وسط ملايين المنشورات يوميًا على كل وسائل التواصل الاجتماعي".

وسيلة سريعة

وأثناء مذاكرتي فكرت في تأسيس تطبيق لا يهدف سوى للخير، والتقليل من جهد البحث عن متبرعين بالدم، يكون عبارة عن منصة تجمع المُتبرعين بالدم بمحتاجيه، بحيث يكون وسيلة سريعة في الحصول على كمية الدم المطلوبة لإنقاذ حياة شخص ما.

يقول نهاد: "دائمًا ما أبحث عن أفكار ترفع من قيمة الإنسانية ودحر الشر بكافة أشكاله، ففكرت في التطبيق ليكون أداة تُسهّل عملية البحث عن الدم والتبرع به".

نهاد الذي شارك في برنامج العباقرة الذي يذاع على قناة "القاهرة والناس" الفضائية، كأحد الطلاب أصحاب نسب الذكاء العالية، دائمًا ما يتجه للتفكير في تقليل معاناة الناس، حتى لو كان التطبيق سينقذ حياة شخص واحد فقط.

ريد

Disclaimer: تطبيق ريد

خدمات التطبيق

يتحدث نهاد عن الخدمات التي يقدمها "ريد" فيقول: "التطبيق حين تنزيله عبر جوجل بلاي، وIOS يطلب من المستخدم تفاصيل، مثل موقعه الجغرافي وفصيلة دمه، وهل يعاني من أمراض معينة؟، أو يتناول عقارات دوائية بشكل دائم؟، كما يطلب أيضًا تاريخ أخر عملية تبرع بالدم قام بها، وكل هذا يتم تسجيله في الحساب الخاص لكل مستخدم، وهذه البيانات يتم حفظها على التطبيق".

يضيف: "في المقابل يقوم شخص آخر بعمل طلب تبرع بالدم، ويحدد الفصيلة المطلوبة، ومكان المستشفي، بعدها يقوم التطبيق أوتوماتيكيًا بإرسال إشعارات إلى كل المستخدمين الذين تتوافق فصائل دمائهم مع مرسل الطلب، ومسجلون أيضًا في نفس الدائرة الجغرافية لمرسل الطلب".

يؤكد نهاد أن التطبيق مجاني ولا توجد لديه نوايا ربحية من خلاله. ويشير إلى أنه على الرغم من أن التطبيق لم يتم إطلاقه إلا في السادس من أبريل الجاري، إلا أن هناك أكثر من 1000 مستخدم قاموا بتنزيله واستخدامه.

ويقول: "لم يخطر ببالي أن فكرة التطبيق ستلاقي كل هذه الإشادة من الناس على "فيسبوك"، وهذا ما دفعني للتفكير في تطوير التطبيق بشكل أكبر، حتى يقدم خدمة أفضل".

طموح ومستقبل

يلفت نهاد إلى أنه بمجرد انتهائه من فترة الامتحانات فسوف يسعى لتطوير التطبيق والتوسع في الخدمات التي يقدمها، قائلاً: "أهم ما سأسعى على تحقيقه الفترة المقبلة هو عمل شبكة علاقات بين التطبيق وبنوك الدم والمستشفيات على مستوى الجمهورية، حتى يكون هناك مرونة في التواصل والحصول على دم للتبرع بشكل أسرع وأسهل".

ويضيف: "كما أنه من ضمن خططي المستقبلية أن أطور الخدمات الطبية المُقدّمة عبر التطبيق وسألحق بها خدمة طوارئ، في حال بحث الحالات الحرجة عن طوارئ في المستشفيات الحكومة".

ويختتم قائلاً: "هناك العديد من التطويرات والأفكار التي سأسعى إلى إضافتها في "ريد"  في القترة المقبلة، حتى يكون من السهل على المستخدمين الحصول على خدمات طبية سريعة ومتطورة".